منتدى البــــذالي
مرحبً بك اخي الكريم
هذا ما وعدناكم للدخول على موقع البذالي الرسمي الجديد هذا هو الرابط الرابط
www.al-bathali.com
مدير المنتدى..اخوكم ابو فيصل..حمدان البــذالي
تقبلوا تحياتي..



( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فرص ذهبية لاتعوض‎

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: فرص ذهبية لاتعوض‎   الأحد أبريل 05, 2009 8:10 pm

فرص ذهبية لاتعوض
بل كنز لايقدر بثمن




خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من عند جويرية أم المؤمنين رضي الله
عنها بكرةً حين صلّى الصبح وهي في مسجدها، ثم رجع بعد أن أضحى وهي جالسة،
فقال صلى الله عليه وسلم: (ما زلت على الحال التي فارقتك عليها؟)
قالت: نعم، فقال صلى الله عليه وسلم:

(لقد قلت بعدك أربع كلمات ثلاث مرات لو وُزِنَت بما قلتِ منذ اليوم لوزنتهن،
سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضاء نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته)
[رواه مسلم]..



عَنْ أَبِى بَكْرٍ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
(مَنْ صَلَّى الْبَرْدَيْنِ دَخَلَ الْجَنَّةَ)
متفق عليه..
البردان: الفجر والعصر..



عَنِ النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - : أَنَّه كَانَ يَدْعُو بِهَذَا الدُّعَاءِ :

(رَبِّ اغْفِرْ لِي خَطِيئَتِي وَجَهْلِي وَإِسْرَافِي فِي أَمْرِي كُلِّهِ، وَمَا أَنْتَ أَعْلَمُ بِهِ مِنِّي،
اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي خَطَايَاي وَعَمْدِي وَجَهْلِي وَهَزْلِي، وَكُلُّ ذَلِكَ عِنْدِي،
اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي مَا قَدَّمْتُ وَمَا أَخَّرْتُ وَمَا أَسْرَرْتُ وَمَا أَعْلَنْتُ، أَنْتَ الْمُقَدِّمُ،
وَأَنْتَ الْمُؤَخِّرُ، وَأَنْتَ عَلَي كُلِّ شَيءٍ قَدِيرٌ)

متفق عليه..





كنا نُصلي يومًا وراء النبي صلى الله عليه وسلم فلما رفع رأسه من الركعةِ قال:
(سمع الله لمن حمده)، قال رجلٌ: ربنا ولك الحمدُ حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه،
فلما انصرف قال من المُتكلِّم؟)
قال: أنا، قال: (رأيتُ بِضعًا وثلاثين ملكًا يَبْتَدِرُونها، أيُّهُم يَكتُبها أوّلُ)
صحيح البخاري..
انصرف: انتهى من الصلاة..




عَنْ أَبِى سَعِيدٍ الْخُدْرِىِّ:
أَنَّ رَجُلاً سَمِعَ رَجُلاً يَقْرَأُ ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ) يُرَدِّدُهَا فَلَمَّا أَصْبَحَ جَاءَ
إِلَى رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -
فَذَكَرَ ذَلِكَ لَهُ و****أَنَّ الرَّجُلَ يَتَقَالُّهَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - :
(وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّهَا لَتَعْدِلُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ)
رواه البخاري..



عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - قَالَ :
أَوْصَانِي خَلِيلِي صلى الله عليه وسلم بِثَلاَثٍ:
صِيَامِ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ،
وَرَكْعَتَي الضُّحَى،

وَأَنْ أُوتِرَ قَبْلَ أَنْ أَنَامَ.




بينما نحنُ نُصلي مع رسولِ الله صلى الله عليه وسلم، إذ قال رجلٌ من القومِ:
الله أكبرُ كبيرًا والحمدُ لله كثيرًا وسبحان الله بكرةً وأصيلاً،
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(من القائلُ كلمةَ كذا وكذا؟) فقال رجل ٌمن القوم: أنا يا رسول الله!
قال:عجبتُ لها، فُتِحَتْ لها أبوابُ السماءِ)
قال ابن عمر: فما تركتُهُنَّ منذُ سمعت رسول الله يقولُ ذلك.
صحيح مسلم..




عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ:
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - :
(رَغِمَ أَنْفُهُ ثُمَّ رَغِمَ أَنْفُهُ ثُمَّ رَغِمَ أَنْفُهُ)،
قِيلَ: مَنْ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ:
(مَنْ أَدْر**** وَالِدَيْهِ عِنْدَ الْكِبَرِ أَحَدَهُمَا أَوْ كِلَيْهِمَا ثُمَّ لَمْ يَدْخُلِ الْجَنَّةَ)
رواه مسلم




عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ شَقِيقٍ قَالَ:
سَأَلْتُ عَائِشَةَ عَنْ صَلاَةِ رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - عَنْ تَطَوُّعِهِ
فَقَالَتْ كَانَ يُصَلِّى في بَيْتِي قَبْلَ الظُّهْرِ أَرْبَعًا ثُمَّ يَخْرُجُ فَيُصَلِّي بِالنَّاسِ
ثُمَّ يَدْخُلُ فَيُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ و****انَ يُصَلِّي بِالنَّاسِ الْمَغْرِبَ ثُمَّ يَدْخُلُ فَيُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ
وَيُصَلِّي بِالنَّاسِ الْعِشَاءَ وَيَدْخُلُ بَيْتِي فَيُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ
وَكَانَ
يُصَلِّي مِنَ اللَّيْلِ تِسْعَ رَكَعَاتٍ فِيهِنَّ الْوِتْرُ و****انَ
يُصَلِّي لَيْلاً طَوِيلاً قَائِمًا وَلَيْلاً طَوِيلاً قَاعِدًا

وَكَانَ
إِذَا قَرَأَ وَهُوَ قَائِمٌ رَكَعَ وَسَجَدَ وَهُوَ قَائِمٌ وَإِذَا
قَرَأَ قَاعِدًا رَكَعَ وَسَجَدَ وَهُوَ قَاعِدٌ و****انَ

إِذَا طَلَعَ الْفَجْرُ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ..
رواه مسلم




عَنْ سَعْدِ بْنِ أَبِى وَقَّاصٍ
عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ:
(مَنْ
قَالَ حِينَ يَسْمَعُ الْمُؤَذِّنَ: أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ
اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ
وَرَسُولُهُ

رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبًّا وَبِمُحَمَّدٍ رَسُولاً وَبِالإِسْلاَمِ دِينًا. غُفِرَ لَهُ ذَنْبُهُ)
رواه مسلم..



عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ:
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:

(مَرَّ رَجُلٌ بِغُصْنِ شَجَرَةٍ عَلَى ظَهْرِ طَرِيقٍ فَقَالَ:
وَاللَّهِ لأُنَحِّيَنَّ هَذَا عَنِ الْمُسْلِمِينَ لاَ يُؤْذِيهِمْ، فَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ)
رواه مسلم..




عَنْ ثَوْبَانَ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -
عَنْ رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ:
(مَنْ عَادَ مَرِيضًا لَمْ يَزَلْ فِي خُرْفَةِ الْجَنَّةِ)،
قِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَمَا خُرْفَةُ الْجَنَّةِ؟
قَالَ (جَنَاهَا)
رواه مسلم


اللهم صل و سلم و بــــارك على
سيدنا و حبيبنا / عبدك و رسولك
محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب بن هاشم
وعلى آله و صحبه أجمعيــن
أفضل الصلاة و أزكى التسليم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فرص ذهبية لاتعوض‎
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البــــذالي :: البذالي و الاسلاميات-
انتقل الى: